مشاركة

لمع نجمه في ملاعب الكرة نهاية الخمسينات من القرن الماضي وبداية الستينات كلاعب كرة قدم وكرة يد والعاب القوى , صاحب التسديدات الصاروخية التي كانت تبث الرعب لدى حراس المرمى ….شخصية محبوبة لدى الجميع , دمث , حنون , رائع في التعامل , أفكاره الرياضية خلاقة, أحب اللعب من أجل الاستمتاع بكرة القدم ….اشرف على صقل وصانعة الجيل الذهبي للرمثا ووضع كرة القدم الرمثاوية كرقم صعب على ساحة كرة القدم الأردنية والأسيوية
استطاع بناء فريق الأحلام للرمثا ( الجيل الذهبي ) بعد قرار اتحاد الكرة الجائر بتنزيل الرمثا من الدرجة الثانية إلى الدرجة الثالثة بدلا من الدرجة الأولى بعد اعتزال اللاعبين الأساسين…كافح من اجل الصعود إلى الدرجة الأولى المحترفين حاليا رغم شح الإمكانيات المادية وتحقق ذلك عام 1976 فهو من امهر لاعبي كرة اليد وكرة القدم ولعب مع المنتخب الأردني لكرة اليد ومن اللاعبين المميزين في المنتخب لكرة اليد من عام 1968 -1970.

 شكل أول فريق لكرة اليد في الرمثا وحصل على المركز الثاني في دوري كرة اليد . وتكون القريق من :..

إبراهيم الحسن ألحجي

2- محمد الدردور (ابو هواش)

د- إبراهيم المنصور

4-احمد أمين ديباجه

5- فتحي الزعبي

7-احمد الطويل الداهود

8- فخري بشاشه

9-  عبد الفتاح الخب 10

-د-محمد فضل الخزاعلة 11

– د-سامح أبو دلو

12- خالد لمبارك الرمضان …

اشرف على تدريب الفرق المدرسية بمختلف العاب ومنها العاب القوى-حقق أكثر من عشرة بطولات على مستوى المملكة للمدارس ومن البطولات لألعاب القوى سباق 400متر د- عبد الكريم مخادمه سباق 100-200حققه عبدا لله مخادمه الوثب العالي حققه المهندس وليد ألتيهي
.
استقدم الرمثا المدرب البريطاني بول كمنج واصبح الأستاذ فتحي مساعدا للمدرب وكذلك مساعدا للمدرب داني ماكلين الانجليزي فقد كان الفريق بكامل طاقته التي تؤهله لحصد ألقاب في الدوري لأنه استلم الفريق على طبق من ذهب ,لان الأستاذ فتحي أعطى كل طاقته وإمكاناته للفريق .
–عن صفحة علي الزعبي
.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٤‏ أشخاص‏، و‏‏‏أشخاص يقفون‏ و‏منظر داخلي‏‏‏‏