مشاركة

تقترب عقارب الساعة من نهاية الشوط الثاني ، ينزل حاملا الرقم 7 الخاص بكبار مشاهير العالم مثل كيفن كيجان،  يطوقه 4 لاعبين في مسافة لا تتجاوز المترين ، يتصرف بطريقة ممتازة ويخلص الكرة ، ويتبعها ببعض الكرات التي تؤكد علو كعب أمين فريد الشنانية نجم الرمثا والمنتخب الوطني سابقا ، والذي لم يتجاوز بعد عامه ال15 وإذا بطارق جرايا المدرب التونسي للفيصلي يشركه ويشركة مجموعة من اللاعبين الجدد منهم خالد زكريا وأخرين ليطمئن على حسن توقعه بهم ، الى ما قبل حضور بقية لاعبي الفريق الذين مثلوا المنتخب الوطني .

أمين كما علمنا من والده فريد الشاينه له اخ أصغرمنه يفوقه موهبة واسمه محمد وقد سجل 8 أهداف في مباراة واحدة وقد تابعه الكابتن عبدالله القططي مدرب منتخبنا الوطني للناشئين يضم توقيعه ويصرف له راتبا ليكون معه بعقد كبير. وينحدر امين من عائلة رياضية فعمه حسين من ابرز لاعبي الاردن في مجال رفع الكرات العرضية والتصويبات القوية وسبق ام مثل المنتخب الوطني مطولا وكذلك احمد الذي لعب مع عبدالباسط للرمثا ايضا ، وان حدث ذلك فان عائلة الشنانية ستنافس عائلة قنديل بالوحدات في عدد لاعبي أفرادها بفريق واحد أو أكثر حيث سبق ولعب 17 لاعبا بالوحدات وغيره من عئالة قنديل فيما يلعب 12 لاعبا من عائلة الشانية بفرق مختلفة بدات بالستينات من شريف وتبعه احمد بالرمثا وعبدالباسط بالعرب ومن ثم صار لفريد امين “الفيصلي”  ومحمد “شباب الاردن”  ولاحمد عبدالله “الرمثا” ولمحمود عبدالرحمن “الرمثا” واعمر احمد الذي يلعب للرمثا ايضا.

أمين تلقى نصائح كبيرة من مدربه جرايا حول اساسيات الغذاء واللياقة والاحترام للتحول الى بطل كبير ، يذكر ان اللاعب السابق عارف حسين قد عهد بابانه ليلعب بالفيصلي وكذلك هشام عبدالمنعم كما علمنا.